other-activities

comp160218

عمل الغرب منذ أيام الثورة الأولى على قتل الثورة الشعبية وتحويلها الى ثورة فصائلية يسهل معها ربط قادة الفصائل بالداعم وبالتالي السيطرة على قرار الثورة وتوجيهها حيث يريد الغرب, وإنجاز الحل السياسي الأمريكي القاتل وصولاً إلى وأد الثورة وإعادة الشرعية لنظام الإجرام ومن ثم إعادة الناس الى حضن النظام المجرم, وقد حرص على ربط المجاهدين بهذه الفصائل والتضييق عليهم ليجبر المخلصين منهم على البقاء ضمن هذه العباءة. ولم يغب عنه دور المرقعين الذين يزينون كل جريمة ويبررون كل خيانة ويسوقوا المجاهدين سوقاً حيث يريد القادة المتآمرون.

وإن ما وصلت إليه الثورة اليوم وما هي على أبوابه من منزلاقات خطيرة، يوجب علينا أن نفكر في ضرب هذه المنظومة الفصائلية المرتبطة بالداعمين والتي ضيعت كل تضحيات أهل الشام وأوردت الثورة المهالك مراراً وتكراراً.

فالغرب لا يستطيع تمرير أي مخطط خبيث إلا من خلال هذه الفصائل ولم يستطع أن يحافظ على النظام المجرم إلا بتواطؤ قادتها والتزامهم بخطوط الغرب الحمراء, فضلاً عن أن إساءات هذه الفصائل وجرائمها بحق الناس وسلوكياتها الأمنية القذرة هو ما دفع كثيراً من الناس إلى اليأس من تغيير الواقع ودفعهم إلى التراجع والتخلي عن دورهم الثوري الفعال.

ولا نستطيع أن نتجاهل حقيقة أن مقومات هذه الفصائل وأداتها في تنفيذ ما يريده المرتبطون من قاداتها هم عناصرها وخاصة المخلصين منهم في كثير من الأحيان, فقد تحول هؤلاء إلى أداة بيد القادة يضحى بهم حيثما يريد هو ويرقع بهم جرائم وتنازلات الفصيل فغدت دماؤهم وتضحياتهم سلعة يتاجر بها قادتهم ووسيلة لتحقيق ما يريده الغرب وأزلامه.

ومع إدراك كثير من هؤلاء المخلصين لواقع القادة والشرعيين المرقعين إلا أن هناك جداراً بينهم وبين التغيير على هؤلاء, جداراً حرص المرقعون على المحافظة عليه وضمان عدم المساس به, فالحديث عن القادة أو المرقعين هو حسب زعم المرقعين خيانة للثورة ونيلٌ من الجهاد وتمكين لأعداء الثورة من رموزها! فضلاً عن القبضة الأمنية التي تبطش بكل من يشكك بهؤلاء المتآمرين أو يفكر أن يحاسبهم على جرائمهم.

والعامة أيضاً ينطبق عليها ما جرى ذكره عن المجاهدين, ولذلك فإن أولى خطوات التغيير هي ضرب هذه المنظومة الفصائلية وكسر جدار الخوف والصمت وإخراج ما يدور على ألسنة الناس والمجاهدين إلى العلن وصولاً إلى إيجاد الشرخ بين الفصائل المرتبطة والأمة ابتداء، كي نصل إلى إشعار المجاهدين المخلصين بأنهم بطاعتهم العمياء لقادتهم وسكوتهم عن ارتباطهم وعدم محاسبتهم على أخطائهم ومنكراتهم أضحوا غرباء عن أمتهم وثورتهم وأنهم أصبحوا في خندق آخر تمهيداً لإعادتهم إلى أمتهم وخلق الأجواء التي تهيء تمرد المخلصين على قادتهم والتحاقهم بركب الجماعة المخلصة التي تنتظرها الأمة بفارغ الصبر بعد يأسها من كل الفصائل القائمة.

لذلك، فإننا في حزب التحرير - ولاية سوريا نعلن إطلاق حملة (يا ويل قوم يصمتون) لتبيان خطر السكوت على القادة وأن السكوت هو جريمة لا تقل خطراً عن البيع والتنازل. ويمكنكم متابعة الحملة على هاشتاغ #ضاق_الخناق.

 

الجمعة 30 جمادى الأولى 1439هـ
الموافق 16\2\2018م

-برومو حملة: "يا ويل قوم يصمتون"-

-كلمة الأستاذ أحمد عبدالوهاب، رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا، بانطلاق حملة: (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأستاذ منير ناصر، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ سامر عيد، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ نور الدين الخرمندي، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأستاذ ناصر شيخ عبدالحي، عضو لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير - ولاية سوريا، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ عبداللطيف الحريري في أحد مساجد ريف حوران، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأستاذ عبدو الدلي، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ أبو صهيب في جامع عمر بن الخطاب بمدينة إدلب، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ مصطفى حاج محمد، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة لمجموعة من شباب سلقين بريف إدلب، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-نداء إلى أهل إدلب ودرعا، للأخ أبو الهيثم من غوطة دمشق، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-نداء إلى أهل إدلب ودرعا، للأخ أبو صهيب من غوطة دمشق، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ عبدالله أبو محمد في مسجد خالد بن الوليد في مدينة إدلب، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ أبو عماد الدين، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ محمد شريف في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ أسعد جراد، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الشيخ إبراهيم أبو عبدالرحمن، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ يوسف الشامي، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة بعنوان: "الغوطة بين الخلاص الحقيقي والخلاص الوهمي"، للأخ أبو باسم الفاروق، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الأخ مضر الأحمد، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-كلمة الشيخ صالح نعسان في جامع النور في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-رسائل أهالي الشهداء في أرض الشام إلى قادات الفصائل، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-نداء من غوطة دمشق، للأخ أبو صهيب، إلى شعوب العالم وإلى مسلمي أستراليا!، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-نداء من غوطة دمشق، للأخ أبو أسامة، إلى شعوب العالم وإلى مسلمي أستراليا!، ضمن حملة (يا ويل قوم يصمتون)-

-تقرير عن حملة (يا ويل قوم يصمتون)- 

-شعارات الحملة- 

-ملصقات في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي-

4

-ملصقات في بلدة الجينة بريف حلب الغربي-

2

-ملصقات في قرية كفرناصح بريف حلب الغربي-

1

-ملصقات في ريف حوران الشرقي في بلدات الغارية الشرقية والكرك والسهوة-

3

-ملصقات في ريف حوران الغربي منطقة الجيدور بلدات نمر والحارة وعقربا-

11

-ملصقات في تجمع مخيمات السلام في الشمال السوري-

4

-ملصقات في مدينة إدلب-

4

-ملصقات في مخيمات الكرامة في الشمال السوري-

1

-ملصقات في مدينة أريحا بريف إدلب-

1

-ملصقات في بلدة أطمة بريف إدلب-

2

-ملصقات في بلدة ترمانين بريف إدلب-

1

-ملصقات في قرية ديرحسان بريف إدلب-

2

-ملصقات في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي-

1

-ملصقات في مدينة سلقين بريف إدلب-

1

-ملصقات في درعا البلد بمدينة درعا-

1

-ملصقات في قرية السحارة بريف حلب الغربي-

1

-ملصقات في قرية البردقلي بريف إدلب الشمالي-

1

-ملصقات في قرية حزرة بريف إدلب الشمالي-

1

-ملصقات في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي-

2

-ملصقات في محافظة القنيطرة-

4

-ملصقات في مدينة داعل بريف حوران الغربي-

1

-ملصقات في مدينة نوى بريف حوران الغربي-

2

-ملصقات في أوتوستراد حمص - حماة-

3

-ملصقات في قرية الفرحانية الشرقية بريف حمص الشمالي-

3

-ملصقات في بلدة باتبو بريف حلب الغربي-

1

-ملصقات في قرية بابكة بريف حلب الغربي-

1

-ملصقات في قرية قاح بريف إدلب الشمالي-

3

-ملصقات في مخيمات الشمال بأطمة في ريف إدلب الشمالي-

3

-ملصقات في مدينة دارة عزة وقرية دير سمعان بريف حلب الغربي-

1

-ملصقات في بلدة كللي بريف إدلب الشمالي-

3

-ملصقات في مدينتي سراقب وسرمين بريف إدلب-

5

-ملصقات في ريف القنيطرة في بلدات الهجة وعين زوان وعين العبد-

4

-ملصقات في ريف حوران الشرقي بلدات المسيفرة والغارية الغربية-

3

-ملصقات في بلدة أرمناز وقرية بيرة أرمناز بريف إدلب الغربي-

5

-ملصقات في مدينة حارم بريف إدلب الغربي-

4

-ملصقات في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي-

3

-ملصقات في بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي-

1

-ملصقات في بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي-

1

-ملصقات في بلدة معرة دبسي بريف إدلب-

1