الرئيسية

أنشطة وفعاليات

حملة لا لجريمة الحل السياسي نعم لإسقاط النظام وإقامة الخلافة

banner

٢٠٢١٠١١٨ ١٧٤٧٤٣

 

▪️إن ما يعانيه أهلنا في مخيمات النزوح من آلام في برد هذا الشتاء القارس لهي شاهدٌ على جريمة مجتمع دولي، بقيادة أميركا، يقف خلف طاغية الشام ويمده بأسباب الحياة، مع ذرف دموع التماسيح لذر الرماد في العيون ..

▪️وهي شاهد أيضاً على جريمة الأعداء وأصدقائهم ممن زعموا نفاقاً صداقتنا كتركيا وقطر والسعودية، الذين يتبجحون بأطيب العلاقات مع روسيا الإجرام الوالغة في دماء أهل الشام ..

▪️وهي شاهد على جريمة قادة فصائل مجرمين رهنوا قرارهم للداعمين، يستأسدون على الأمة ويحرسون دوريات أعدائها، بل وصاروا شركاء فعليين في محاولة فرض الحل السياسي الأمريكي على ثورة المليونيي شهيد، وهذا بإذن الله لن يكون مادام فينا عرق ينبض ..

▪️كما أن هذه المعاناة شاهدة على فظائع حكومات جباية لم تعرف معنى الرعاية يوماً، ولم تُنشأ لذلك، تتسول على حساب كرامة وآلام أهلنا الكرام النازحين في مخيمات البرد القارس الغارقة بالمياه، رغم ما تفرضه من ضرائب ومكوس (بأوامر الأسياد) لإرهاق الناس وإيصالهم إلى حالة من اليأس والقنوط ليقبلوا بما يملى عليهم من حلول استسلامية يسمونها "سياسية"!

▪️لقد آن لأهلنا في مخيمات النزوح أن يدركوا يقيناً أن من كان سبباً في نزوحهم وتهجيرهم من ديارهم لا يهمه أن يكون سبباً في حل مشكلتهم ..

▪️وآن لهم أن يعلنوها مدويةً أنه بأيدينا خلاصنا لابأيدي صانعي مأساتنا، من دول وأذناب تابعين ..

▪️وأن يتعملقوا على جراحهم وينتفضوا لتغيير واقعهم للعودة إلى ديارهم رافعي الرؤوس مكللين بغار الانتصار، عبر العمل مع العاملين بصدق لحشد جهود الأمة وطاقاتها المخلصة المبعثرة، لتوحيد كلمتها ورسم خارطة طريق تهتدي بنور الله، لإسقاط نظام الإجرام وتخليص الناس من شروره، وإقامة حكم الإسلام على انقاضه عبر دولة الخلافة وأنوف أعداء الله راغمة ..

▪️فكل إمكانيات النصر حاضرة، وكل عوامل انهيار نظام الطاغية كذلك ..
ولمثل هذا الخير العظيم فليعمل كل مخلص يبتغي وجه الله والعزة بالإسلام.

▪️قال تعالى:(يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم ..)

------------------
للمكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا
ناصر شيخ عبدالحي
عضو لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير في ولاية سوريا

 

 

آخر إصدارات الولاية والمكتب الإعلامي

كتب وكتيبات

منبر الصحافة