الرئيسية

أنشطة وفعاليات

ahdath0312161

أحداث في الميزان: الدنمارك تلوح بالانسحاب من التحالف الدولي بعد استهداف قوات تابعة للأسد


الحدث:
وكالة سمارت: أعلنت الحكومة الدنماركية، يوم الجمعة، أنها ستسحب مقاتلاتهامن عمليات التحالف الدولي في سوريا والعراق، بعد أن كشف تحقيق للبنتاغون أن طائرات دنماركية شاركت في الغارة على مواقع لقوات النظام بدير الزور في أيلول الماضي.

 

الميزان:
تتوالى يوميا الأحداث والوقائع التي تثبت تكالب أمم الارض على ثورة الشام ودعمهم لنظام الإجرام في دمشق، فهاهي الدانيمارك تعلن سحب طائراتها لأنها أصابت بالخطأ موقعا لجنود المجرم أسد عميل أمريكا وخادمها المطيع، أما عشرات الشهداء من أبناء المسلمين الذين يسقطون بشكل شبه يومي على أيدي طيران التحالف الصليبي الدولي - وقد صدرت اعترافات أمريكية ببعض هذه الجرائم ضد المدنيين بحجة الخطأ - فإنها لا تستدعي من أي دولة شاركت في قتل هؤلاء أي سحب لطائراتها ولا حتى مجرد اعتذار لأن هذه الدماء رخيصة عند الكفار طالما أنها دماء مسلمين. أما دماء جنود طاغية الشام فهي غالية عندهم لأنهم ينكلون بالمسلمين في الشام ويقفون في طريق تحرر الأمة من قيدها واستعادة حياتها إسلامية كما كانت.

فهل بعد هذا العار يحق لأي شرعي في أي فصيل يبرر ويجيز القتال بتنسيق مع طائرات هذا التحالف الصليبي الذي يعتبر المجرم أسد حاكما شرعيا ويعتذر عن قتل جنوده؟؟!!


للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا
محمد صالح

آخر إصدارات الولاية والمكتب الإعلامي

كتب وكتيبات

منبر الصحافة