الرئيسية

أنشطة وفعاليات

ahdath242171

أحداث في الميزان: أصلها ثابت وفرعها في السماء


الحدث:
أغلقت إدارة الفيس بوك الصفحة الرسمية الخاصة بالمكتب الإعلامي لحزب التحرير في سوريا دون سبب، ومعلوم عن الصفحة أنها تنشر مواد مكتوبة ومرئية حول نشاطات الحزب في سوريا وتروج لما يطرحه من أفكار ورؤى ومواقف سياسية بما لايخالف الشروط المعلنة من قبل إدارة الموقع.


الميزان:
الأفكار لاتتحول إلى مفاهيم إلا حين ربطها بالواقع، ومهما تحدثنا وناقشنا وبينا زيف الديمقراطية والحريات التي يلبس الغرب الرأسمالي لبوسها مدعيا فلن تترسخ هذه القناعة إلا بمثال وشاهد بل بأضعاف ذلك من الحوادث.
لامشكلة نعانيها في ذلك فهم لايبخلون علينا بالشواهد والأدلة التي تبين زيف ادعائهم ووهن فكرتهم في مقارعة الأفكار الأخرى فضلا عن بطلانها من جذورها.
هاهي مؤسسات الإعلام على تعدد أشكالها تفتح المنابر أمام مايناسبها من آراء ومايخدم وجهة نظر الغرب في الحياة ومايحقق لهم المصالح. بل وتغلق الطرقات أمام كل فكرة طيبة في أصلها وما أطيب الإسلام فكرا وما أعلى من الدعوة إليه شأنا.
ومع تطور الوسائل تتطور أشكال الصد عن الدعوة، وإن نحن سمعنا من الماضي عن نفر يقفون في مدخل مكة يصدون الوافدين عن الاستماع لما يقوله محمد صلى الله عليه وسلم وآخرين يزيدون ذلك تشويشا قائلين " لاتسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه لعلكم تغلبون" إن سمعنا عن ذلك في الماضي فنحن شهود في الحاضر على الحذف المتكرر لصفحات حزب التحرير الرسمية بدءا من صفحة أميرنا الشيخ عطاء أبو الرشتة إلى صفحات المكاتب الإعلامية وخصوصا المكتب الإعلامي في سوريا وقد اشتد الأمر وتكرر على هذه الصفحة دونا عن غيرها وكأن في ذلك مرآة لعمل دؤوب يبذله شباب الحزب في سوريا ويعرض بعضه المكتب الإعلامي.
فكأنه وخلافا لقانون نيوتن رد فعل على فعل إن عاكسه بالاتجاه فلن يعادله بالقوة ، فليس مايتركه الشباب في سوريا من السهولة بمكان أن تشطبه إدارة موقع إن حجبت صدى الفكر عن الشاشات ما منعت أصله ولا اقتلعت جذوره من البيوت والمساجد والطرقات.


"ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء"

للمكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا
حسن نور الدين

آخر إصدارات الولاية والمكتب الإعلامي

كتب وكتيبات

منبر الصحافة