press

khabar110618

الخبر:

أفادت صحيفة "Wall Street Journal" الأمريكية، بأن البيت الأبيض يجري محادثات تمهيدية بشأن احتمال عقد لقاء قمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. ونقلت الصحيفة عن مصدر في الإدارة الأمريكية رفض ذكر اسمه، أن السفير الأمريكي لدى موسكو جون هانتسمان موجود حاليا في الولايات المتحدة لتقديم مساعدته في تنظيم هذا اللقاء.
وأضاف المصدر أن التحضير للقاء لا يزال في مرحلته الأولى، مشيرا إلى أن الجانبين لم يحددا بعد موعدا ومكانا لعقده. وقال المصدر إن تنظيم اللقاء الرسمي لزعيمي البلدين يعد "المشروع الحالي للسفير هانتسمان، وإن تنفيذ هذا المشروع يستمر منذ عدة أشهر".
وأضافت الصحيفة أن رئيسي الأركان الأمريكي جوزيف دانفورد والروسي فاليري غيراسيموف سيجريان على الأرجح محادثات قبل لقاء ترامب-بوتين المحتمل". (روسيا اليوم 2018/06/02م)

التعليق:

إن روسيا بوتين بغبائها السياسي تعمل على تنفيذ أوامر أمريكا وتأمين مصالحها، وذلك طمعا منها في الحصول على مكان لها في صدارة الموقف الدولي، من خلال التصدر لبعض الأعمال الدولية التي تسمح لها بها أمريكا، وهي تظن أحيانا أنها تحصلت على تلك المكانة ما يجعلها تحاول الخروج عن الخط الأمريكي المرسوم لها، فتقوم ببعض التجاوزات.
إلا أن أمريكا لا تغفل عنها فتقوم بتأديبها فورا مثلما فعلت عندما قصفت قواتها في دير الزور بعد تقدم روسيا إلى مناطق المليشيات الأمريكية. أي أن مثل هذه الاتصالات والمناقشات لا يفهم منها مناقشات الند للند ولكن هي أشبه بالتوجيهات الأمريكية لعدم خروج روسيا عن الرؤية الأمريكية.

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
محمد عبد الملك

المصدر: http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/52887.html